منتدى فــرســــان الـسـنـة
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته عزيزي الزائر :
اتمنى ان تقضي اوقاتا ممتعة معنا ولا تنسى التسجيل في المنتدى لكي نستفيد منك وتستفيد منا

منتدى فــرســــان الـسـنـة

منتدى ثقافي وفكري
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المجاز في القرأن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
saryassaf



عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 26/04/2016

مُساهمةموضوع: المجاز في القرأن الكريم   الثلاثاء أبريل 26, 2016 8:29 pm

تبسيط معنى المجاز: أنت عندما تسمع لفظا مجردا عن القيود والقرائن كلفظ (أسد) مثلا فالمعنى الذي يتبادر لذهنك مباشرة أنه الحيوان المفترس وهذا مايسمى بالمعنى الحقيقي الظاهري..ولكن لو قيد هذا اللفظ بقرينة وتعذر حمله على معناه الحقيقي كالقول (رأيت أسدا يخطب) فقرينة (يخطب) منع اللفظ من حمله على أنه الحيوان المفترس لأن الحيوان لا يخطب ،فتحملها مباشرة على معنى يليق بالسياق وهو (الخطيب الشجاع)وهذا ما يسمى بالمجاز.."فصرف اللفظ عن معناه الحقيقي إلى معنى آخر تدل عليه القرينة وله علاقة بالمعنى الظاهر يسمى المجاز"..والمجاز معروف وكثير في لسان العرب بل هو من فصاحتهم...وهذا ما عليه عامة علماء المسلمين من شتى العلوم اللغوية والشرعية..
أما ابن تيمية وتلميذه ابن القيم فهما أول من أنكر المجاز في اللغة والقرآن والسنة وجعلا الألفاظ كلها لها معان حقيقية تفهم من كلام العرب وليس هناك ألفاظ مطلقة مجردة لها معان خاصة وليس هناك مجازات...يقول ابن تيمية: كما جاء في كتاب "الإيمان"Sad( وبكل حال فهذا التقسيم (يريد الحقيقة والمجاز) هو اصطلاح حادث بعد انقضاء القرون الثلاثة، لم يتكلم به أحد من الصحابة ولا التابعين لهم بإحسان، ولا أحد من الأئمة المشهورين في العلم كمالك والثوري والأوزاعي، وأبي حنيفة والشافعي، بل أئمة اللغة والنحو، كالخليل وسيبويه وعمرو بن العلاء وغيرهم))..
القول:دعوى بأن المجاز لم يعرف بمعناه الاصطلاحي، إلا بعد انقضاء القرون الثلاثة مردودة من وجوه؛
-لقد ثبت أن أول من ذكر المجاز أبو زيد القرشي الذي توفي عام 170 هجرية..
-وعند سيبويه(الوفاة 190هجرية) وهو إمام النحاة يستعمل كلمة (التوسع ) ويريد بها المجاز:ففي الكتاب لسيبويهSad ومما جاء على اتساع الكلام والاختصار قوله تعالىSadواسأل القرية التي كنا فيها والعير التي اقبلنا فيها )إنما يريد "أهل" القرية فاختصر وعمل الفعل في القرية كما كان عاملا في الأهل لو كان هنا..وغيره كذلك من رواة اللغة كالأصمعي وأبي عمرو وأبي زيد الذين كانوا يسمون المجاز بالبديع كما نص على ذلك الجاحظ في البيان والتبيين.
-وها هو الإمام الشافعي (ت 205 هجري)يقول في (الرسالة) عن ألفاظ القرآن: » وظاهراً يعرف في سياقه أنه يراد به غير ظاهره « فهو بذلك قد عرّف المجاز وبين نوعي القرينة: اللفظية التي لها ذكر في الكلام، والمعنوية التي تفهم من الأحوال وليس لها صورة في الكلام...وقد نقل ابن تيمية نفسه عن الإمام أحمد قريب من ذلك....
القول:لفظ (المجاز) مجرد مصطلح والمصطلحات غالبا ما تتأخر في الظهور عن موضوع الفن نفسه وخاصة في عصور تدوين العلوم، وخير مثال على ذلك مصطلحات علمي النحو والصرف بل مصطلحات العلوم الشرعية نفسها من فقه وأصول فقه وحديث ومصطلح حديث وغير ذلك.
وقد عرف المجاز منذ القرن الأول وكثر تطبيقه على آيات الذكر الحكيم عند الثقات من علماء الأمة وعلى رأسهم الصحابة- على وابن مسعود وابن عباس وغيرهم – والتابعون وقبلهم جميعاً المعلم الأكبر محمد صلى الله عليه وسلم كما في تفسير معنى الخيطين.. فعن عدي بن حاتم ـ رضى الله عنه ـ قال لما نزلت {حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود} عمدت إلى عقال أسود وإلى عقال أبيض، فجعلتهما تحت وسادتي، فجعلت أنظر في الليل، فلا يستبين لي، فغدوت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت له ذلك فقال " إنما ذلك سواد الليل وبياض النهار "...تأمل كيف فسر النبي صلى الله عليه وسلم الخيط الأبيض ببياض النهار والخيط الأسود بسواد الليل وهذا عين المجاز..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المجاز في القرأن الكريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فــرســــان الـسـنـة :: مواضيع عامة-
انتقل الى: